منتديات صديقات بوسي للبنوتات


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رواية رنا والدبين الصغيرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بوسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى عدد المساهمات : 1581
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : السعودية - القصيم - عنيزة
المزاج : سعيدة

مُساهمةموضوع: رواية رنا والدبين الصغيرين   الجمعة مارس 16, 2012 1:59 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جبت لكم رواية مرة حلوة و انا بجيبها على اجزاء بس بشرط راح انزل كل جزء بعد ردين على الاقل


انتظروني مع الجزء الاول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosy-com.arabepro.com
بوسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى عدد المساهمات : 1581
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : السعودية - القصيم - عنيزة
المزاج : سعيدة

مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   الجمعة مارس 16, 2012 2:01 am

روآيـة رنـآ والدبين الصغيـرين ..
:: رنـآ ::
[ رنـآ , فتاة تبلغ من العمر 7 سنين في الصف الأول الابتدائي .. تحب الحيوآنـآت ليس لديها آخوآن ولآ آخوآت , تحب أن تستيقظ بآكراً يومياً , تحبها والدتها وكذلك والدها , دائماً ما يصحبها والدها ووآلدتها إلى كل مكان يذهبان إليه ]
نجحت رنـآ من التمهيدي إلى الصف الأول الابتدائي
وفي العطلـة ..
الجزء الأول
كل صباح تستيقظ رنآ مبكرة وتخرج خارج المنزل وتلعب في الحديقة مع الطيور , إلى أن يأتي والدها من العمل .. وكانت أمها دائماً ما تستيقظ بعد رنآ بفترة وتعد الفطور إلى أن يأتي والد رنآ إلى المنزل فتفطر العائلـة .. كآنت رنـآ تطلب من والدها دائماً أن يحظر لها أرانباً ولكن أباها كان مشغولاً ولا يستطيع أن يتفرغ إلى إحظار الأرانب إلا إذا أنتهى من العمل وأنتهاء عمله يكون بعد شهر من انتهاء دراسة رنا .. يذهب الأب إلى العمل الساعة السابعة صباحاً ويعود الساعة العاشرة صباحاً ويذهب الساعة الرابعة عصراً ويعود الثامنة ليلاً .. وفي يوم من الأيام ذهبت رنآ إلى أمها حزينة ..

وقالت لهـآ : أمي إن أبي لا يجلس في المنزل إلا قليلاً , فتارة يفطر وتارة يرتاح وتارة يذهب للعمل , فلا يفرغ لنا أبداً .. أمي أني أمل الجلوس في المنزل أريد الخروج والسفر , أو أريد أن يشتري والدي لي أرانباً لألعب معها كل صبآح وعصر ..
الأم : يا حبيبتي أنا أمل أيضاً أكثر منك .. ولكنْ ماذا نفعل إن أباك يعمل جاهداً لأجلنا .. وبقي على أنتهاء عمله اسبوعينْ فقط يا حبيبتي , أنتظري اسبوعينْ فقط وستكون بعدها مفاجأة جميلة ..
رنـا : حقاً يا أمي ..
الأم : نعم يا بنيتي ..
فرحت رنا بالأمر كثيراً وصبرت أسبوعين آخرينْ ..

وبعد اسبوعينْ وفي اليوم الأخير لعمل الأب ..
كانت رنا مستيقظة مبركة أكثر من العادة وجلست تنتظر والدها كثيراً , حتى طرق الباب .. ركضت رنا مسسرعة جداً و فتحت الباب فوجدت أباها أمام الباب , صرخت رنا وقالت : الحمد لله الحمد لله , لقد أنتهى أبي من العمل ..
الأب : ههههههههه .. أين أمك يا صغيرتي ؟
رنآ : إنها تعد الفطور على الطاولة , نحن ننتظرك يا أبي هيا تعال ..
الأب : هههههه , هيا يا صغيرتي ..
ودخلت الأب ورنا المنزل فسلمت الأم على الأب وباركت له على أنتهاء عمله .. وبدأت العائلة بتناول الفطور .. فقالت رنا : أبي .. ماهي المفاجئة ؟
الأب : ستعرفينها بعد الظهر ..
رنا : أنا متشوقة لذلك فلقد أستيقظت اليوم الساعة الثامنة من غير عادتي لأعرف المفاجئة ..
الأب : قلت لكي ستعرفينها بعد الظهر ..
رنا : حسناً يا والدي ..
وبعد الظهر
رنا : أبي أبي ما هي المفاجئة ..
الأم : هيا يا أبا رنا أخبرنا ما هي المفاجئة ..
الأب : حسناً حسناً .. لقد أعددت لكي بمناسبة ناجحك هدية وبمناسبة صبرك هدية وبمناسبة العطلة هدية لك ولأمك ..
رنا : وما هي يا أبي ؟
الأب : بمناسبة نجاحك هديتك هي أن نذهب للملاهي وأيضاً سأعد لكم حفلة صغيرة ..
رنا : هيييي , وماذا بعد ..
الأب : وبمناسبة صبرك , أحضرت لك 3 أرانب ..
رنا : هيييييي , شكراً أبي شكراً , يا الله أرانب .. وأينْ هي يا أبي ..
الأب : ستعرفينْ بعد قليل ..
الأم : وماهي المفاجئة الأخيرة يا أبا رنا ؟
الأب : هي أننا سنسافر لمدن عدة وسنزور أماكن كثيرة ..
الأم : ههه , جميل ..
رنا : هيا يا أبي أين الأرانب ؟
الأب : هيا تعالي إلى الخارج ..
خرجت رنا مع ابيها إلى حديقة المنزل .. قالت رنا : أبي لقد دخلت الصباح ولم تدخل معك أي شيء ..
الأب : لقد أدخلتها الظهر ..
رنا : حسناً , أين هي ؟
الأب : أغمضي عينيك ..
رنا : حسناً .. وأغمضت رنا عينيها , وأخذها والدها إلى أحد زاويات حديقة المنزل وقال لها : أفتحي عينيكي ..
فتحت رنا عينيها ونظرت فإذا هي ترى 3 أرانب ( واحد لونه ابيض وواحد لونه ابيض واسود وواحد بني ) ..
رنا : هييييي شكراً أبي شكراً .. أبي ..
الأب : ماذا , لم تعجبك الأرانب ! ..
رنا : بلى ولكنْ , حين نسافر ماذا سأفعل بالأرانب ؟
الأب : ستظعينها عند خالتك أو أحد أعمامك ..
رنا : حسناً ..
الأم : هيا حان وقت الغداء , الغداء ..
الأب : هيا يا صغيرتي تناولي الغداء وبعدها سأسمح لكي أن تلعبي مع الأرانب في الحديقة ..
رنا : هيا ..
وتناولت الأسرة غداءها .. وبعد الغداء انطلقت رنا وأخذت من المطبخ قليلاً من الخس وقليلاً من البقدونس .. وأنطلقت نحو الأرانب فرحة .. أطعمتها ولعبت معها كثييراً حتى حل المغرب .. جاء اليها والدها وقال لها : هيا يا رنآ فلتدخلي لقد لعبت طويلاً مع الأرانب ..
رنآ : حاضر يا أبي ولكنْ أنتظر سأدخلها منزلها ..
الأب : لا تتأخري , وإلا سنأكل الكعك الذي أعدته أمك عنكي ..
رنآ : لا يا أبي لا تأكلوه .. ها أنا قـادمة ..
الأب : أنا أنتظرك .. , وأدخلت رنا الارانب الى منزلهن وعادت لداخل منزلها , وكان الأب والأم ينتظرانها على الكعك والقهوة .. جلست رنا و قالت : بسم الله .. وبدأت بالأكل .. وبعد فترة قصيرة قال الأب : سنسافر إن شاء الله بعد خمس أيام وهو يوم السبت ..
رنا : حقاً يا أبي .. ولكن يا أمي أين سأضع أرانبي ؟
الأم : عند خالتك فلقد كلمتها عصر اليوم لتأخذ الارانب إلى أن نعود ..
رنا : وهل وافقت ؟
الأم : نعم ..
ومضت الأيام حتى وصا يوم الجمعة .. ذهبت رنا لتودع أرانبها قبل أن يذهب بها أبوها إلى خالتها .. وبدأت تودعها .. قال الاب : هيا انهظي سأأخذ الارانب ..
رنا : أرانبي وداعاً ..
ونهضت رنا وأخذ الاب الارانب وذهب بالسيارة إلى الخالة .. وأنزل عندها الارانب .. وعاد إلى المنزل وفي الغد .. سافر الأهل إلى مدينة الإمارات .. ذهبوا إلى البحر وإلى أماكن عدة كالشارقة و أماكن كثيرة في البلاد .. وبعدها ذهبوا إلى الكويت وبعدها لتركيا وزاروا أماكن كثيرة , ثم ذهبوا إلى مدينة الرياض وزاروا حديقة الحيوان .. وفي حديقة الحيوان كانت رنآ مستمتعة جداً برؤية الحيوانات كـالفيل وسناجب وانواع الطيور والثعابين والتماسيح والقطط البرية والدببة كذلك .. وهي تتمشى في حديقة الحيوان , تارة تذهب لترى الفيل وهو يركض وتارة تذهب لترى السناجب وهي تصعد الأشجار أو تذهب لترى الطيور والقردة وأباها وأمها يمشيان وراءها خوفاً عليها .. وبعدها لمحت رنا رجلاً يدخل إلى أحدى الشباك فركضت نحوه لترى ماذا سيفعل ومن دخل عليه , فوجدت أن الرجل دخل على دب الثلج ( الأبيض ) , وكان هذا رجل هو أحد الذين يعملون في حديقة الحيوان , كانت رنا تراقب وتراقب لترى ماذا سيفعل ..
ماذا سيفعل الرجل يا ترى .. أنتظروني في الجزء الثآني .. .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosy-com.arabepro.com
نسمة الايمان
نائبة المديرة
نائبة المديرة


انثى عدد المساهمات : 3262
تاريخ التسجيل : 27/02/2012
الموقع : http://amerat.7olm.org
المزاج : سعيدة






مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   الجمعة مارس 16, 2012 4:46 pm


اسمح لى ابدى اعجابى بقلمك وتميزك واسلوبك الراقى

ننتظر كل جديدك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amerat.7olm.org
بوسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى عدد المساهمات : 1581
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : السعودية - القصيم - عنيزة
المزاج : سعيدة

مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   الجمعة مارس 16, 2012 11:32 pm

يلا وين الردوووووووود ماتبون الجزء الثاني


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosy-com.arabepro.com
حياتي أمل
مشرفه قسم القصص والرويات ومطبخ بوسي


انثى عدد المساهمات : 1024
تاريخ التسجيل : 25/02/2012
المزاج : مشغوولهـ

مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   السبت مارس 17, 2012 12:02 am

حلللللللللللللللللللللوة مرة أنتظر بشوق الجزء الثاني مع اعجابي بالرواية ولكن أسرعي في احضار الجزء الثاني


مشتركة بـ مسابقة شهر الخير والاحسان .. مسابقة العضوه الملتزمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حياتي أمل
مشرفه قسم القصص والرويات ومطبخ بوسي


انثى عدد المساهمات : 1024
تاريخ التسجيل : 25/02/2012
المزاج : مشغوولهـ

مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   السبت مارس 17, 2012 12:04 am

أنننننننننتظر بفارغ الصبر


مشتركة بـ مسابقة شهر الخير والاحسان .. مسابقة العضوه الملتزمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بوسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى عدد المساهمات : 1581
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : السعودية - القصيم - عنيزة
المزاج : سعيدة

مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   السبت مارس 17, 2012 12:05 am

اكتمل الردين وسوف اوفي بوعدي

اليكم الجزء الثاني


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosy-com.arabepro.com
بوسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى عدد المساهمات : 1581
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : السعودية - القصيم - عنيزة
المزاج : سعيدة

مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   السبت مارس 17, 2012 12:05 am

الجزء الثاني
:: في أخر الجزء الأول رأت رنا رجلاً يدخل إلى أحد الاقفاص وهو أحد الذين يعملون في حديقة الحيوان .. وقد دخل على الدب الابيض < دب الثلج .. ماذا سيفعل يا ترى .. تابعوا معنا الجزء الثاني ..
وبعدها لمحت رنا رجلاً يدخل إلى أحدى الشباك فركضت نحوه لترى ماذا سيفعل ومن دخل عليه , فوجدت أن الرجل دخل على دب الثلج ( الأبيض ) , وكان هذا رجل هو أحد الذين يعملون في حديقة الحيوان , كانت رنا تراقب وتراقب لترى
ماذا سيفعل .. فوجدته قد دخل على الدب الأبيض وبدأ يلمسه ويلمسه حتى قام وقال : لا حول ولا قوة إلا بالله ..
تعجبت رنآ لذلك وذهبت عند الرجل عندما خرج وقالت له بنظرة حزينة : ماذا هناك ؟ ماللذي حصل للدب ؟
الرجل : لا حول ولا قوة إلا بالله , لقد مات الدب ولديها صغيرينْ يبلغان من العمر 3 اسابيع ..
دهشت رنا لسماع ذلك وعادت فوجدت أن أمها وأباها قد جلسا على أحد الطاولات قريباً منها وقد أشترى والدها قهوة ليشربانها .. جلست رنا على الكرسي حزينة جداً , أستغربت والدتها وقالت لها : لم أنتي حزينة , هل الرحلة كانت سيئة لهذه الدرجة ..
سكتت رنا قليلاً ثم نزلت دمعة من عينيها .. وقالت : لقد ماتت دبة الثلج الابيض يا أمي ..
الأم : ولماذا تبكينْ ؟
رنا : لقد رأيتها وهي تموت ولديها صغيرين يبلغان من العمر 3 اسابيع يا أمي .. لقد اشفقت عليهما ..
الأم : لا بأس يا صغيرتي هوني عليك ..
الأب : سأحضر لكي آيس كريم ..
رنا : لا أريد يا أبي .. لا أريد شيئاً ..
الأب : يجب عليك أن تأكلي شيئاً ..
رنا : لا أريد لا أريد ..
الأم : يا إلهي ماذا نفعل الآن .. بنيتي كلي شيئاً .. ماذا تريدين إذن ..
رنا : أريد أن أربي الدبين الصغيرينْ ..
دهشت الأم وكذلك دهش الأب لسماع ما قالته رنا .. ثم سكت الجميع فترة قصيرة وبعدها قال الأب : ما هذا الطلب يا حبيبتي ..
رنا : لن أذهب من هذه الحديقة إلى إذا أخذت معي الدبينْ الصغيرينْ ..
جلس الأب والأم يتحاوران مع رنا ويقنعانها بأنهما لا يستطيعان أن يأخذا الدبين الصغيرين إلى المنزل ولا يعرفان أن يربيانها .. فلم تقتنع أبداً وكانت تقول : سنذهب إلى مربيٍ للحيوانات ليعلمني كيف أربيه وما طعاهمه وأشياء كثيرة .. ولن أتخلى عنهما مهما كلفني هذا .. أريد الدبين أريد الدبين ..
جلسوا فترة طويلة حتى وافق الأب ووافقت الأم , فذهب الأب ورنا والأم إلى مدير حديقة الحيوان ودخلا عليه .. ثم قال الأب : السلام عليكم ..
مدير الحديقة : وعليكم السلام , تفضلا ..
الأب : كيف حالك ..
مدير الحديقة : الحمد لله , هل لي أن أعرف ما اللذي جعلكما تأتيان إلى هنا ..
الأب : هناك شيء أريد أن أسألك إياه .. ولكن بم أناديك ..
مدير الحديقة : نادني بأستاذ فريد ..
الأب : حسناً يا أستاذ فريد , لقد رأت أبنتي الدب الثلجي الأبيض ميتاً هل هذا صحيح ؟
المدير فريد : نعم هذا صحيح , وما علاقتكما بالأمر ؟! ..
الأب : وهل بقي لديها صغيران يتيمان ؟
المدير فريد : نعم , وما علاقتكما بالأمر , هل لي أن أعرف ! ..
الأب : لقد رأت صغيرتي ذلك , وحزنت كثيراً لدرجة أنها أمتنعت عن الطعام ..
المدير فريد : وما علاقتي بالأمر ؟
الأب : إن صغيرتي تريد أن تشتري الدبينْ اليتيمينْ ..
أندهش المدير فريد لسماعه بالأمر وفكر قليلاً ثم قال : إن هذا لغريب , وماذا تريد طفلة بعمرك بدبين صغيرين ! ..
رنا : إني أحب الحيوانات كثيراً وأريد أن أربي الدبين الصغيرين في حديقة المنزل الكبيرة ..
ثم جلس المدير فريد يفكر ويفكر , قاطعة الأب قائلاً : ماذا قلت يا مدير الحديقة ؟
المدير فريد : حسناً تعالوا إلي الساعة السابعة مساءً ..
الأب : حسناً , هيا يا رنا فلنذهب .. هيا يا أم رنا ..
الأم : هيا ..
رنا : هيا ..
وخرج الأب والأم ورنا وعادوا السابعة مساءً , فدخل الأب ورنا والأم , ثم قال الأب : السلام عليكم ..
المدير فريد : وعليكم السلام ..
الأب : ماذا الآن هل أنت موافق ؟
المدير فريد : لقد فكرت كثيراً وكان الجواب هو ( نعم ) ..
رنا : شششششششششششششششششكراً ..
الأم : أهداي يا بنيتي ..
الأب : ومتى سنأخذهما ؟
المدير فريد : غداً سنضع معمها لوازمهما وكل شيء لهما وستأتي لتأخذهما العصر إن شاء الله ..
الأب : وبكم تبيعانهما ؟
المدير : لقد فكرت في هذا أيضاً , والحساب هو الدب الواحد بـ 7000 وهذا يعني إذا اشتريتما واحداً بـ 7000 وامـا إذا أشتريتما الأثنان وهذا افضل فيكون الحساب 12000 .. وخفضنا الفان ..
الأب : إذن سأشتريهما جميعاً .. ليستطيعان أن يلعبا ولا يمل أحداً منهما ..
المدير : إذن تسلم النقود غداً إن شاء الله ..
الأب : وما أسمهما ؟
المدير فريد : أختاروا لهما أنتما ..
الأب : حسناً , والآن هيا إلى المنزل يا عائلتي العزيزة ..
وعادوا إلى المنزل بعد يوم شاق وجميل .. وفي اليوم التالي ذهب الأب من المنزل عصراً ليحضر الدبين .. وأخذهما وسلم النقود وذهب بهما إلى مربي ليجلسا عنده مدة يومينْ ليعد لهما الطعام المناسب والعيش المناسب وكل شيء مناسب وعاد للمنزل مساء وعندما دخل .. وجد رنا تنتظره , فقفزت عليه وحظنته وقالت : أبي أين الدبين ؟
الأب : سأحضرهما من المربي بعد يومين إن شاء الله .. وغداً سأذهب لآتي بأرانبك يا عزيزتي ..
رنا : أووه لقد نسيت أمر أرانبي العزيزات .. سأذهب لحضيرتهم في الحديقة وأنظفها وارتبها جيداً ..
الأب : حسناً , أما أنا سأرتاح بعد يومٍ شاق ..
رنا : هيا تفضل يا أبي فلقد أعددت لك كعكة جميلة بمناسبة أنك أطعتني في أشتراء الدبين ..
الأب : هيافأنا متشوق لأتذوقها ..
أكل الأب الكعكة فأعجبته وبعد العشاء تناولوا العشاء وثم ناموا وفي اليوم التالي أحضر الأب الارانب من الخاله .. وعندما دخل المنزل كان الوقت ظهراً , وقد كانت رنا جالسة مع العصافير تتأمل خلق الله .. ولم تنتبه لدخول آباها .. فذهب أباها بالأرانب إلى حضيرة الأرانب ووضع الأرانب وخرج من المنزل متخفياً ثم جلس دقيقة و طرق الباب ودخل .. جاءت إليه رنا وقالت : أين الأرانب ؟
الأب : تقول الخالة أنهم ذهبوا بالأرانب إلى الحديقة فهربن ..
رنا : ماذا ماذا ماذا , هربن .. أميييييي أمييييي ..
الأب : أنا أمزح أنا أمزح , أذهبي لحضيرة الأرانب فلقد وضعتهن هناك ..
رنا : لقد أخفتني يا أبي , أنا ذاهبة لأرى الأرانب ..
وذهبت رنا للأرانب وجلست تلعب معهن متشوقة لهن .. فجاءت والدتها إليها وجلست عندها وقالت : صغيرتي ماذا أسميتي الأرانب ..
رنا : أمي لا أعرف الإناث من الذكور حتى أسميهين ..
الأم : أريني ..
ورأت الأم الأرانب حتى فصلت الذكور عن الإناث ثم قالت : البني ذكر وأما البيضاء والأسود والأبيض فهن إناث ..
رنا : حسناً , أمممممم سأسميهم لاحقاً ..
الأم : حسناً , وماذا ستسمين الدبين الصغيرين ؟
رنا : أممممممم , لقد فكرت في باشا وماشا .. مارأيك أمي ..
الأم : ومن أين أحضرتي هذه الأسماء ؟! ..
رنا : لقد شاهدت بالأمس عرضاً في أحد القنوات عن دبين يعيشان وحيدين في القطب الشمالي وأسمهما باشا وماشا ..
الأم : جميل ..
رنا : أمي .. متى ستظعين طفلاً أو طفلة غيري ؟
الأم : إن شاء الله يا إبنتي , الأمر بيد الله ..
رنا : حسناً يا أمي سأحضر الطعام للأرانب .
الأم : وأنا سأذهب لأرى الغداء ..
رنا : هيا .. لنذهب معاً ..
الأم : هيا ..
وذهبت رنا لتحضر طعاماً للأرانب وذهبت الأم لتعد الغداء وأكل الجميع الغداء وفي الغد ذهب الوالد عصراً ليحضر الدببة الصغيرينْ الذان يبلغان من العمر 3 اسابيع ونصف , وطولهما مترين أو متر ونصف وعرضمها ليس كثيراً ..
طرق الباب فأسرعت رنا لتفتح الباب هي وأمها فوجدت أباها قد أتى ..

.. هل أتى الأب بالدبين الصغيرين أم لا تابعوني في الجزء الثالث ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosy-com.arabepro.com
حياتي أمل
مشرفه قسم القصص والرويات ومطبخ بوسي


انثى عدد المساهمات : 1024
تاريخ التسجيل : 25/02/2012
المزاج : مشغوولهـ

مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   السبت مارس 17, 2012 12:17 am

مشكووووووووووووورة عالطول قريت الجزء الثاني لأن الرواية أصلا تهبببببببل مررررة وأنتظر الجزء الثالث .


بس أبي تجيبين الجزء الثالث الحين لأن كذا راح تتأخرين مررررة
عشان مافي أحد رد انا منتظرة ومتشوقة للجزء الثالث تسلمين.


مشتركة بـ مسابقة شهر الخير والاحسان .. مسابقة العضوه الملتزمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بوسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى عدد المساهمات : 1581
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : السعودية - القصيم - عنيزة
المزاج : سعيدة

مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   السبت مارس 17, 2012 12:19 am

لا لا لا لا

اذا ما احد رد ممكن احط بكرة واحد بس اليوم لا الا اذا احد رد


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosy-com.arabepro.com
حياتي أمل
مشرفه قسم القصص والرويات ومطبخ بوسي


انثى عدد المساهمات : 1024
تاريخ التسجيل : 25/02/2012
المزاج : مشغوولهـ

مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   السبت مارس 17, 2012 12:22 am

ليييييييييييييييييييييييييش
بنات يلا ردوا بسرعة أنا كذا زعلت أبي أكمل أبي أكمل ردوووووووووووووووا بسرررررعة أبي أكمل





حبيبتي * بوسي * أسرعي في احضار الجزء الثالث لو سمحت


مشتركة بـ مسابقة شهر الخير والاحسان .. مسابقة العضوه الملتزمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهور الحقيقة
عضوة جديدة
عضوة جديدة


عدد المساهمات : 87
تاريخ التسجيل : 29/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   السبت مارس 17, 2012 1:53 am

مشكورة


الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بوسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى عدد المساهمات : 1581
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : السعودية - القصيم - عنيزة
المزاج : سعيدة

مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   السبت مارس 17, 2012 2:00 am

الجزء الثالث
:: في آخر الجزء الثاني ذهب الوالد عصراً ليحضر الدببة الصغيرينْ الذان يبلغان من العمر 3 اسابيع ونصف , وطولهما مترين أو متر ونصف وعرضمها ليس كثيراً ..
طرق الباب فأسرعت رنا لتفتح الباب هي وأمها فوجدت أباها قد أتى .. ثم قالت له : أبي أين الدبين .. ؟؟!
الأب : أنهما في السياره .. سأدخلهما الآن فقط أتيت لأفتح الباب .. قتح الأب الباب وأدخل الدبين الصغيرين جداً إلى داخل المنزل .. ثم عاد للسيارة وأحضر أغراضاً وحاجيات للدبين الصغيرين .. ثم جاءت الأم وقالت : أين سنضعهن ! ؟
الأب : الغرفة في الزاوية اللتي تطل على مربع كبير من الحديقة وفيه حاجز ..
رنا : أريد أنا أرى أريد أن أرى ..
الأب : أنتظري يا صغيرتي .. هنالك أنثى وذكر .. فماذا ستسميهما ؟
رنا : هههه , أبي لقد فكرت في ذلك .. أسم الاثنى ماشا .. وأم الذكر باشا ..
الأب : أسماء جميله .. هيا تعالي لنرتب مكان لها ..
رنا : هيا ..
وذهبت رنا والأب والأم وجهزوا مكان جميل جداً وكبيرا .. وماكن لسباحة الدبين ومكان للشرب والأكل ومكان للعب وكل شيء .. وحتى سريرين .. وفتح الباب المطل على الحديقة لكي يلعبوا فيه عندما يكبروا .. جلس الأب يعلم رنا اشياء كثيرة عن الدبين وكيفية اطعامهما وكيفية تنظيفهما .. فتلعملت رنا كل شيء خلال 5 أيام .. وبدأت في أول الصباح تطعمهما بالرضاعات و الظهر تطعمه والعصر تطعمه و المغرب تطعمه والعشاء تطعمه وهكذا وأما السباحة فكل يومين تسبحهما و أما اللعب فلا يسمح لهن باللعب إلا إذا صار عمره شهر ونصف .. وهكذا بدأت كل يوم تفعل هذا حتى جاء اليوم اللذي صار عمر باشا وماشا شهر ونصف أخرجتهما يلعبان خارجاً , وكانا يحبانها فإذا دخلت لتشرب الماء لا يجلسان خارجاً بل يدخلان معها .. ومرت الايام والشهور وصار أعمارهم 3 شهور .. رنا مستمتعة بتريبة الدبين والأب والأم أيضاً .. رنا لا تترك الدبين إلا عند النوم .. وأما عن الأرانب فقد كانت تذهب إليهم كل يوم عصراً وظهراً وعشاء .. تذهب إلى الأرانب قليلاَ فقط وثم ترجع لدبيها الجميلين .. كانت رنا تحب دبيها كثيراً كثيراً وكذلك باشا وماشا كانا يحبانها أكثر من أي شيء .. فحينما تذهب به لتنشفه بعد السباحه يمص يدها .. إلى أن جاء والدها إليها وقال لها : السلام عليكم يا رنو ..
رنا : وعليكم السلام , أبي أنظر إلى الدب إنه يلعب معي .. ما رأيك ..
الأب :رنا هذا يكفي .. إنك لا تدخلين البيت إلا عندما تنامين , يكفي ذلك .. لا يجب عليك أن تضيعي وقتك كله عند الدبين وإلا بعتهما ..
رنا : أبي أنا آسفـة ولكن ..
الأب : من غير لكن ,, هيا تفضلي وأدخلي إلى المنزل .. وأذهبي لأرانبك واطعميها لأنك صرتي تنسينها يومياً ..
رنا : حاضر يا أبي .,
وذهبت رنا لتطعم الأرانب وكانت المفاجئـة أن أحد الأرانب من الإناث قد أنجبت 6 صغار .. فرحت رنا كثيراً واطعمت الأرانب وعادت لأبيها لتخبره بالأمر .. فرح الأب كثيراً وثم ذهبت رنا لأمهما وأخبرتها ثم قالت الأم : ههههه , تابعي تربيتك لها وإلا ماتت يا صغيرتي , أما الدب فإنه لا يحتاجك كثيراً يا صغيرتي ..
رنا : حسناً يا أمي , لا أستطيع عصيانك ..
ذهبت رنا وفعلت ما يجب فعله بالأرانب والدببه وثم دخلت لتتنـآول الغداء .. وفي الغداء ..
الأب : رنا .. يا صغيرتي يجب أن لا تمضي وققتك في اللعب مع الدببه الصغار .. فإنك ستعودينها على ذلك , وإذا تركتيها لحضه لن تطيعك يا حبيبتي ..
الأم : نعم .. يا بنيتي يجب أن تعرفي ..
رنا : لم اكن أعرف ذلك وسأنظم وقتي يا أمي ..
الأم : نعم أنتي هكذا أحسن البنات ..
رنا :شكراً أمي شششكراً أبي ..
الأب : الحمد لله , والآن سأذهب لجدك يا أبنتي هل ستذهبين معي ؟ ..
رنا :هل ستأتي أبنة عمتي لينـآ ؟
الأب : لا إنها تأتي الخميس والأثنين فقط ..
رنا : لن أذهب إذن ..
الأب : حسناً ,, أستودعك الله يا أم رنا ..
الأم : إلى اللقاء ..
رنا : هيا سأذهب لأطعم الدبين فهما جائعين جداً فلم أطعمهما اليوم إلا قليلاً ..
الأم : بالهناء لهما .. إذهبي يا صغيرتي ..
رنا : وداعاً أمي ..
الأم : وداعاً ..
وذهبت رنا لتطعم الدبين وثم بعدها ذهبت لتطعم الأرانب .. وبعد 5 أيام وكما تفعل رنا يومياً تذهب إلى الدبين وتطعمهما وبعدها تذهب إلى الأرانب , في ذلك اليوم ذهبت إلى الأرانب لترى الصغار فلم تجد أحد من الصغار وحتى أمهم فحاولت أن ترى داخل الجحر فلم تجد أحد فعادت إلى المنزل مسرعة قائلة لأمها : أميي لم أجد صغار الأرانب ولم أجد أمهن ..
الأم : هههه يا حبيبتي الأرنبة حين تلد تضع صغارها داخلاً وهي تدخل معهن لترضعهن ..
رنا :آووهـ , حسبتهن قد ماتن .. الحمد لله .. سأذهب لأطعمهن ..
الأم : هيا أذهبي ..
ذهبت رنا لتطعم صغار الأرانب وثم ذهبت إلى الدببة وبدأت باللعب معهن ..
وحينما جاء الأب مغرباً .. جاءت إليه رنا وقالت : أبي ..
الأب : خيراً يا صغيرتي ..
رنا : لقد مللت من الأرانب هل لي أن أبيعهن ؟
الأب : بهذه السرعة ..
رنا : نعم لأني لا أستطيع تربية حيوانات كثيرة معاً ..
الأب :سأبيعهم الجمعة إن شاء الله وسأشتري بالنقود لك شيئاً جميلاً .
رنا : يا سلآإم ..
وجاء يوم الجمعة ودعت رنا الصغار والأمهات والأب وأخذهم الأب ليبيعهم .. وباعهن وعاد ومعه شيء جميل .. قالت رنا : ماهو الشيء اللذي معك يا أبي ؟
الأب : سترين لاحقاً ..
رنا : حسناً أبي ..
.. ما هي الهدية التي أحضرها الأب إلى رنا .. تابعوني في الجزء الرابع ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosy-com.arabepro.com
حياتي أمل
مشرفه قسم القصص والرويات ومطبخ بوسي


انثى عدد المساهمات : 1024
تاريخ التسجيل : 25/02/2012
المزاج : مشغوولهـ

مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   السبت مارس 17, 2012 2:36 am

مشكووووووووووووورة حبيبتي تسلمين أنتظر الجزء الرابع بفاااااااارغ الصبر أسررررررعي





((( بنااااات ردوا بسررعة عشان تجيب الجزء الراابع )))


مشتركة بـ مسابقة شهر الخير والاحسان .. مسابقة العضوه الملتزمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حياتي أمل
مشرفه قسم القصص والرويات ومطبخ بوسي


انثى عدد المساهمات : 1024
تاريخ التسجيل : 25/02/2012
المزاج : مشغوولهـ

مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   السبت مارس 17, 2012 2:51 am

بنااااااااااااات ردوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووا بسررررررررعة







((((((( ردوا بسررررررررررررررررررعة )))))))


مشتركة بـ مسابقة شهر الخير والاحسان .. مسابقة العضوه الملتزمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهور الحقيقة
عضوة جديدة
عضوة جديدة


عدد المساهمات : 87
تاريخ التسجيل : 29/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   الأحد مارس 18, 2012 12:46 am

جزاك ربى الجنه حبيبتى


الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بوسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى عدد المساهمات : 1581
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : السعودية - القصيم - عنيزة
المزاج : سعيدة

مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   الأحد مارس 18, 2012 2:45 am

الجزء الرابع .. والأخير ..
:: في نهاية الجزء الثالث ..جاء يوم الجمعة ودعت رنا الصغار والأمهات والأب وأخذهم الأب ليبيعهم .. وباعهن وعاد ومعه شيء جميل .. قالت رنا : ماهو الشيء اللذي معك يا أبي ؟
الأب : سترين لاحقاً ..
رنا : حسناً أبي ..
وبعد الظهر أتى الأب إلى أبنته وقال : تعالي لتعرفي الهدية ..
رنا :حسناً , سأكمل أطعام الدبين وآتي ..
الأب : أنا أنتظرك ..
وأكملت رنا أطعام الدبين وثم عادت إلى الأب وقالت : هيا ما هي الهدية ..
الأب : فلننظر , أحزري ما بالصندوق ..
رنا : اممممممم , يبدوا أنها نقود ؟
الاب : لا , آحزري شيئاً آخر ..
رنا : أممم هاتف نقال ..
الأب : لا , شيءٌ آخر ..
رنا : لا آعرف يا أبي , أخبرني ..
وأخرج الأب ما بداخل الصندوق وقال : إنها أكسسوارات للدبين الصغيرين .. كالشريطة التي تضعينها على رقبة الدببة وأشياء آخرى ..
رنا :شششششششكراً أبي ..
وأخذت رنا الأكسسوارات وذهبت وألبستها الدببة ..
ربت رنا الدببة شهوراً كثيرة وصلت 6 أشهر , كبر الدبين أكثر وأكثر عرفا الصح من الخطأ .. علمتهم رنا ..
وجاء اليوم الذي يجب على رنا مفارقة باشا وماشا .. كان ذلك اليوم عصيباً جداً على رنا .. كانت تبكي على أبيها وأمهما رافضة بيعهما لحديقة الحيوان . فلقد عاشا معها 6 شهور .. ولم يوافق الأب على ذلك لأن الدبينْ صارا كبيرين ويمكنهما الأعتماد على أنفسهم ولا يمكن أن يكونا محجورين في الحديقة لا يعرفان السباحة ولا يعرفان الصيد .. يجب أن يعتمدا على أنفسهما .. رفضت نورة ذلك الأمر وذهبت إلى الدبين وأمسكت بهما باكية وهي تقول : لا لا أريد فراقكما .. لا أستطيييييع .. لا لا .. جاءها صوت حنون من وراءها يقول : لا تحزني , فيجب عليك أن تتركيهما .. صرخت وقالت : لا لا يا أمي لا .. وثم قالت بصوت خافت وحزين : كيف لي أن أتركهما لا أستطيع لا .. أمي كيف هذا كيف يا أمي .. وبدأ الدمع يسيل .. ثم ذهبت أمها إلى الداخل .. حزينة بما رأت . وتوجهت إلى الأب وقالت : يا أبا رنا .. إنها ترفض الأمر بكاملة ..
الأب : يجب علينا أن نقنعها .. كيف سيجلس الدبين عندنا .. وهناك عدة أسباب لأبعادهما عنا .. أولاً : يجب عليهما الأعتماد على نفسيهما , ثانياً : إنهما كبيران وقد يكونا متوحشين , ثالثاً : رنا تمضي معظم وقتها في اللهو مع الدببة ..
الأم : أعرف ذلك ولكن ..
الأب : يجب علينا بيعهما برغبة منها أو رفض .. فهي لا تعرف الصواب من الخطأ .. غداً إن شاء الله سأحاول إقناعها وإن رفضت فسوف أخذهما رغماً عنها ..
دخلت رنا حزينة , وثم قالت : أبي خذ الدبين وأفعل بهما ما تشاء .. وثم ركضت نحو غرفتها باكية وأقفلت الباب عليها وجلست تفكر وتفكر والدمع يتساقط .. وثم غطت في نوم عميق ..
كان الوقت هو المغرب ..
وأما عن الأب فقد أحزنه المشهد الذي رآه من أبنته رنا .. ولكنه مصر على بيعمهما لحديقة الحيوان يوم السبت .. .
ذهبت الأم إلى غرفة رنا وطرقت الباب فلم يجب أحد .. ذهبت إلى النافذة فوجدت أن رنا قد نامت .. عادت إلى المطبخ وثم أعدت العشاء .. تناول الأب والأم العشاء بعد العِشاء وبعدها ناموا .. وفي الغد يوم الجمعة أستيقظت نورة الساعة السابعة صباحاً وجلست مع الدبين طويلاً ولتعب معهما تراة وتبكي تارة وتطعمهما تارة وتحدثهما تارة ..حتى وصلت الساعة التاسعة والنصف .. استيقظت الأم وشاهدت رنا فذهبت إليها وجلست بجانبها وقالت : ماذا الآن ؟ هل فكرتي في الأمر ؟ إن أباك مصر على بيعهما .. لأنهما كبرا ويجب أن يعتمدا على نفسيهما يا حبيبتي .. وحديقة المنزل صغيرة أيضاً وهما يحتاجان مكاناً كبيراً كحديقة الحيوان ..
أجابت رنا بصوت حزين : نعم يا أمي أعرف ذلك ولكن يا أمي كيف أفارقهما ..
الأم : يا حبيبتي سأجعل والدك يذهب بنا كل يوم سبت وأثنين و أربعاء نزور الدبين في الحديقة وسنضع عليهما علامة في أذنيهما كيف تعرفيهما ..
رنا : حسناً أنا موافقة .. بشرط أن تذهبوا بي لحديقة كل سبت واثنين واربعاء ..
الأم : حسناً يا حبيبتي .. سأذهب لأعد الفطور .
رنا : شكراً أمي .
وبعد أن أخبرت الأم الأب بما قالته رنا وبما شرطت عليها .. فرح الأب ووعد رنا بأن يأخذها لحديقة الحيوآن .. وحينما أقترب موعد ذهاب الأب لحديقة الحيوآن لأخذهما ... جاءت أم رنا ورنا والأب و وضعوا علامة على أذن كل واحد منهما .. وجاء الوقت الذي سيذهب الأب بالدبين إلى حديقة الحيوآن , وكانت رنا تبكي بشدة .. وتودعهما .. ثم أخذهما الأب إلى حديقة الحيوآن وحينما عاد أحضر معه بلبلين .. فرحت رنا بهما وأسمتهما سونـآإ و بلبـل .. كآنت رنـآإ نتنظر يوم الأثنين لزيـآرة الدبين .. وحينما وصل يوم الاثنين كان هذا اليوم الذي تنتظرهـه رنـآ لزيـآرة الدبين .. زآرتهمآ وبحثت عنهما في كل مكـآإن حتى ـآ وجدت اقفاص الدببة أسرعت إليها وبحثت فوجدت أن الدبين قد كبرـآ كثيراً و حينما أقتربت بدأت بالبكـآء من شدة الفرح و قالت كَعـآدتها : باشا ماشا تعآلا .. أسرع الدبين أليها وبدأآ بلحس يديها .. وهي تكلمهما فرحة ومضت الأيام وكبرت رنـآإ و هي لا تنسى ـآ باشا وماشا فهي تزورهمـآ دائماً وهما أيضاً لا ينسـآنها .. وجـآء اليوم الذي .. ذهبت رنا إلى الدبين فوجدت أن ماشا قد أنجبت 3 صغار فرحت بهما رنا و طلبت من صاحب الحديقة أن تدخل إليهما .. فرفض لأنه يعلم أنهما سيضربانها ولكن الأب قال أن رنا تعرفهما وهي من ربتهما حتى وافق ودخلت عليهما فما كان من الدب باشا إلا أنه أقترب من رنا وبدأ يدور حولها ويشمها ثم عاد إلى ماشا .. أقتربت رنا خطوة خطوة من ماشا وحينما وصلت إليها جلست بجانهبا وبدأت بلمسها .. وبعد دقائق خرج أحد صغارها من تحتها وكان جميلاً ولطيفاً .. جلست رنا عند ماشا فترة تجازت العشر دقائق ثم خرجت وودعت ماشا وباشا وذهبت إلى المنزل .. ومضت الأيام والاسابيع والشهور و ذهبت بعدها رنا إلى حديقة الحيوآن كـآنت المفاجئة عصيبة على رنا حيث أن أحد رجال الحديقة عندما أقتربت رنا إلى قفص الدبين وقالت أنها ستدخل أخبرها أن الدب باشا مريض بمرض خبيث .. فجعت رنا بما سمعته وسال الدمع من عينيها .. وطلبت أن ترى باشا .. فذهبوا بها إلى مكان وجود باشا وحده ورأته , أقترب باشا منها وبدأ بأصدار أصوات جلست رنا أمامه باكية وهي تقول : باشا أنا أحبك يا باشا .. أرجوك لا تمت أرجوك لا تمت أرجوك لا تمت يا باشا .. أقترب ليها باشا وكأنه سيقول لها شيئاً ثم جلس بجانبها من وراء الشباك .. وبعد دقائق قامت رنا من عنده وذهبت إلى أمها وهي تبكي وتقول : باشا لن يموت لا يا أمي لن يموت ..
الأم : قدر الله وما شاء فعل .. لا تحزني يا صغيرتي .. هيا فلنذهب إلى صغار ماشا ..
رنا : هيا ..
وذهبت رنا والأم والأب إلى شباك ماشا ثم دخلت رنا بأستذان من مدير الحديقة وجلست بجانت ماشا وبدأت بلمسها ثم قامت و ذهبت لتلعب مع صغارها وبعدها خرجت إلى المنزل .. وبعد شهر ونصف جاء الخبر المفجع لرنا أن باشا قد توفي , لم تتمالك رنا نفسها حيث أنه أغمي عليها يوماً كاملاً بشدة تعلقها بباشا وماشا .. مضت الأيام والاسابيع والشهور وصارت ماشا كبيرة في السن توفيت وبقي صغارها اللذين يبلغون من العمر 5 شهور .. حاولت رنا أقناع ابيها بأن تربي الصغار ولكنه لم يوافق .. و قال لها أنها ستزور الصغار كل اسبوع .. فوافقت رغم أنها تريد تربية الصغار ..
عاشت بعدها رنا فرحة ومستمتعة .. فالدببة الثلاثة تتكاثر وتلد ورنا تتعارف على كل دب يولد .. ولكنها لا تنسى باشا وماشا ..
ونهـآية روآيتنـآإ هي أن رنـآ أصبحت تتعرف على كل دب يولد من بعد باشا وماشا ..
والسسسلآإأم عليكم ورحمة الله وبركـآته ..

آتمنى ـآ آنهـآ أعجبتكم .. تحيـآتي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosy-com.arabepro.com
حياتي أمل
مشرفه قسم القصص والرويات ومطبخ بوسي


انثى عدد المساهمات : 1024
تاريخ التسجيل : 25/02/2012
المزاج : مشغوولهـ

مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   الأحد مارس 18, 2012 3:48 am

تجننننن مررة تسلمين حبيبتي وأنتظر كل جديدك


مشتركة بـ مسابقة شهر الخير والاحسان .. مسابقة العضوه الملتزمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الايمان
نائبة المديرة
نائبة المديرة


انثى عدد المساهمات : 3262
تاريخ التسجيل : 27/02/2012
الموقع : http://amerat.7olm.org
المزاج : سعيدة






مُساهمةموضوع: رد: رواية رنا والدبين الصغيرين   الأحد مايو 20, 2012 4:55 pm

روووووووووووووووووووووعة تجنن، ما شاء الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amerat.7olm.org
 
رواية رنا والدبين الصغيرين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صديقات بوسي للبنوتات :: القصص والروايات-
انتقل الى: