منتديات صديقات بوسي للبنوتات


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رواية *بلاد النقود* (رعب)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بوسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى عدد المساهمات : 1581
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : السعودية - القصيم - عنيزة
المزاج : سعيدة

مُساهمةموضوع: رواية *بلاد النقود* (رعب)   الإثنين أكتوبر 29, 2012 6:39 am

\

اليوم قررت افتتح رواية (بلاد النقود)
هي رواية لاصحاب القلوب القوية فقط وفيها رعب واكشن affraid
هي عبارة عن 5 بارتات scratch
البارت مو طويل مرة يعني نص نص Cool
وراح تكون الرواية مدعمة بالصور
يلا بحط البارت الاول في الرد الثاني احبك
واتمنى تعجبكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosy-com.arabepro.com
بوسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى عدد المساهمات : 1581
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : السعودية - القصيم - عنيزة
المزاج : سعيدة

مُساهمةموضوع: رد: رواية *بلاد النقود* (رعب)   الإثنين أكتوبر 29, 2012 6:41 am

البارت الاول

وضع آدمُ رأسَه بين كفيه الصغيرتين، وأجهشَ بالبكاء ( أمي ... أمـي .. لا تتركيني .. إني أحبك .. ماما ) تردَّد صدى هذه الكلمات في كيان آدم الصغير فاشتدَّ بكاؤُه وتشنَّجت أعصابُه، فأسرعت أختُه تحتضنُه وهي تبكي وتتذكَّر ما حصل .. أجل تتذكَّر صوتَ ذلك الوحش البغيض وهو يردد : أَعِدْ إليَّ النُّقود فقد نَفِدَ صبري، وتتذكّر صَوْتَ أبيها الذي يتوسّلُ، ويقول : أُقْسِمُ لكَ يا سيِّدي ليسَ عندي نقودٌ، ولم تُثْمِر مزرعتي هذه السَّنة ، ولم نَسْتَطِعْ بَعْدُ جَمْعَ النقود فماذا أفعل ؟ فأجابَ الوحشُ البغيضُ بِحِدَّةٍ : وما شأني أنا ، ابحثْ عن أيِّ وسيلةٍ لتُعيدَ إليَّ نُقودي، أفهمت ! ولكن .. كل هذا لن يفيدَك فقد حانَ وقتُ السَّداد معَ الزِّيادة التي ستدفعُها يا غَبيّ . فصرخت الزوجةُ المسكينةُ : ماذا تريد ؟ أجابَها بابتسامةٍ صفراء : سآخُذُ آدمَ وأختَه للعمل معي, ولكن ليس في بلادنا , بل ... فصرخت الأمُّ : أين إذاً ؟؟!!! ردَّ الرجل البغيض قائلاً: هناك حيثُ النقودُ الكثيرةُ تنصبُّ كالمطرِ من التَّسَوُّل .



وماهي إلا لحظات حتى أمرَ رجالَه بإلقاء القبضِ على آدمَ وأمينة , حاول الصّغيران الهربَ ولكن من دون فائدة.صرخَ الأبُ متوسِّلاً : أرجوك ... أَعِدْ لي آدمَ وأمينةَ , هما أغلى ما أَمْلِكُ في هذه الحياة . رَكلَه الرجلُ البغيضُ برجله، وأخذَ الْوَلَدَيْن وهما يَمُدّانِ أيديَهما لوالدَيْهما ليُنْقِذاهما من براثن القلوبِ القاسِية . هنا شعرَ الأبُ والأمُّ بأنَّ هذه هي آخرُ مرَّةٍ يشاهدان فيها فلذاتِ أكبادِهما ... وتوقَّفت أمينة عن استعراضِ شريطِ الفراقِ الأليم على يدٍ غليظةٍ تسحبُهُما فانكَمَشا في أجسادِهما الهزيلة، وتبعاه وهما يرتَعِدان من الْخَوْف، ورأَيا تلكَ الغرفةَ المظلمةَ داخل السّفينة حيثُ دفعهما الرجلُ البغيضُ إلى داخلها بقسوة، وأغلقَ الباب، وراحَ يضربهما ضرباً مبرّحاً حتى سُمِعَ صُراخُهما البريءُ من بعيد.
كانت السفينة تتهادى فوق الأمواج يميناً وشمالاً، ومضَتْ لياليهما في خوفٍ وجوعٍ , حتى وصلا إلى بلادِ النقودِ . وهناك في بيت متهالِكٍ في أعلى الجبالِ جمعهما الرجل الجَشِع مع كثيرٍ من أمثالهما من الأطفال.



وبعد سويعةٍ أتت امرأةٌ كالغول، وأَمْلَتْ عليهم الأوامِرَ القاسيةَ في كيفيّة النَّوم والأَكْلِ والتسوُّل , وهي ترفعُ عصا غليظةً في يدِها تلوِّحُ بها مهددةً طوالَ الوقت. ...
ترى هل ستنجح المرأة الغليظة في إكراه آدم وأمينة ورفاقهما على التسوّل؟
هذا ما سنعرفه في البارت الثاني

يلا تفاعلو وحطو ردود كثيييييييييييييييييييرة عشان انزل البارت الثاني


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosy-com.arabepro.com
دمدم ديما دمدم
نائبة المديرة
نائبة المديرة


انثى عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 09/08/2012
الموقع : موقعي داخل قلبي




مُساهمةموضوع: رد: رواية *بلاد النقود* (رعب)   الإثنين أكتوبر 29, 2012 7:09 pm

حلووووووووووو


بس الصوره مو شغاله

يلا كملي


لا تسألوا عني من اكون

فتاة لا تكذب و لا تخون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بوسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى عدد المساهمات : 1581
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : السعودية - القصيم - عنيزة
المزاج : سعيدة

مُساهمةموضوع: رد: رواية *بلاد النقود* (رعب)   الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 1:20 am

وفي الْيَوْمِ التالي : أَخْرَج الرجل البغيضُ آدمَ وأمينةَ من البيت , وطلبَ منهما أن يذهبا لكي يبدآ العملَ الشَّاقَّ عند إحدى إشاراتِ المرور . وقف آدمُ وأمينةُ وهما يُقلِّبانِ النَّظرَ في السيارات الكثيرة التي لم يشاهدا مثلها في قريتهما , وبدآ التسول كما علَّمتهم المرأة القاسية.
أضاءَتِ الإشارَةُ الحمراءُ فَقاما، ومَشَيا بينَ السيَّاراتِ بَخْوٍف وتردُّدٍ , وَوَقَفا أمامَ إحدى السَّياراتِ ومدّا أيْدِيَهما طالِبَيْن المالِ ينظرانِ بعيونٍ مليئةٍ بالألم , وامتدَّت لهما بعضُ الأيدي بالنقود , وعادا آخر النهار ببعض المال الذي يقيهما شرَّ العذاب



http://sanadkids.islammessage.com/media_bank/image/%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D9%88%D8%AF%20-%D8%A5%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%A9.jpg


مضتِ الأيامُ تلو الأيام في ذلك البيتِ البائِس , وذلكَ العملَ الشاقّ , ولكنَّ المالَ الذي يَحْصُلان عليه كان قليلاً في نَظَرِ الرَّئيس والمرأة التي تشبه الغول . وهنا ... تم تنفيذُ القرار القاسي الذي لا رجعة فيه بحقِّهما , وهو كيف يستدرّان العطفَ أكثرَ من ذي قبل .

تقدَّم الرجلُ البغيض والمرأةُ التي تُشبه الغول نحو آدمَ وسحباه بغلظةٍ إلى غرفة مجاورةٍ , كانت عينا آدمَ تلاحقُ أختهُ أمينة التي انكمشت على نفسها في زاوية أخرى , ثم سُمِعَ صُراخٌ مُتَواصِلٌ اخترَقَ القلوبَ والآذانَ , ثُمَّ توقَّفَ الصراخُ فجأةً ، وفُتِحَ البابُ وأُلْقِيَ بِجِسْمِ آدمَ مُلطَّخاً بالدم على مرأى من جميعِ الصغار .

اقتربت أمينةُ من شَقيقِها لِتَجِدَ ذِراعَه اليُسْرى مقطوعةً، فَسَقَطَتْ فوقَه مغشياً عليها, وأُغْميَ على ولدٍ آخرَ فأخذهُ الرجلُ البغيضُ وألقاهُ داخلَ غرفةِ التَّعذيب كالحيوانِ المَيْت , وراحَ الجميعُ يتألَّمون لِصُراخِهِ .



http://sanadkids.islammessage.com/media_bank/image/%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D9%88%D8%AF%20-%D8%AA%D8%B9%D8%B0%D9%8A%D8%A8.gif

وبعد أيام عدّة، خرج آدم وأمينة وتابعا عملهما في التسوُّل تحتَ أشعة الشمسِ الحارِقَةِ والجوعُ يَنْهَشُ بطنَيْهما والضعفُ ينهكُ جَسَدَيْهِما الهزيلَيْن , وفجأةً سقطَ آدمُ على الأرض , فارتعدت أمينةُ من هَوْلِ الموقف , وجَثَتْ على رُكْبَتَيْها تحاولُ مساعدتَه ليقفَ, وأخذت تناديه بصوتٍ مليءٍ بالبكاءِ : آدم ... آدم .. آدم ... ,لكن .. لا مجيبَ , عندئذٍ سحبتهُ إلى الرصيف الحارقِ , ثم ذهبت وجَمَعت بعضَ قِطَعِ الكرتونِ من المحلاَّت القريبة، حيثُ أراحَ أخوها جسدَه المُتْعب عليها، وبينما هي كذلك مرَّ أحدُ رجالِ الأَمْنِ بسيارتِه يجوبُ الشوارعَ , وعندما رآهما أشفقَ عليهِما فاقترَبَ منهما و.....

ترى هل سيتعرّف رجال الأمن على مكان عصابة التسوّل ويقتصّوا لآدم وأمينة ؟؟؟

هذا ما سنكتشفه في الجزء الثالث..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosy-com.arabepro.com
بوسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى عدد المساهمات : 1581
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : السعودية - القصيم - عنيزة
المزاج : سعيدة

مُساهمةموضوع: رد: رواية *بلاد النقود* (رعب)   الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 3:01 pm

بحط البارت الثالث الحين عشان ماراح اكون فاضية بالليل
عندما رأت أمينةُ الشرطيّ صرخت، وراحت تنظرُ إليه بوَجَلٍ واضطرابٍ: أرجوكَ اتْرُكْني لم أَفْعَلْ شيئاً , ونَظَرَتْ إلى أخيها تشيرُ إليه , وجِسْمُها يَنْتَفِضُ مِنَ الْهَلَعِ , فذهب رجلُ الأمن لِأَقْرَبِ بِقالَةٍ , واشترى زجاجةَ ماءٍ ورشَّ على رأسِ آدمَ وسقاهُ بعضَ الماء فانتفضَ آدمُ كالعصفورِ الَمذْبوحِ , ولما فتحَ عَيْنَيْهِ ورأى رجلَ الأَمْنِ أَمْسَكَ بيدِ أختِه وهو يصرخُ بصوتٍ خافت : ساعديني يا أمينة...ساعديني أرجوك !


http://sanadkids.islammessage.com/media_bank/image/%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF%20%D8%B4%D8%B1%D8%B7%D9%8A.jpg

مسحَ رجلُ الأمنِ على رأسِ آدمَ بِرِفْقٍ وهو يقول بنبرةٍ حنونةٍ : لا تَخَفْ يا بنيَّ أنت في أمانٍ الآن. ابتسمت أمينةُ وقالت : أَجَلْ يا أخي إنهُ رجلٌ طيِّبٌ لقد ساعَدَنا كثيراً.

حَمَلَ رجلُ الأَمن آدمَ وأَدْخَلَهُ السيارةَ مع أمينةَ , وفي السيارةِ شعرا بالهدوءِ. كان المقعدُ مُريحاً وهواءُ المكيِّف الباردِ مُنعِشاً لذا فلم تمضِ سوى بِضعة دقائق حتى غَطّ آدم وأمينة في نومٍ عميقٍ.




http://sanadkids.islammessage.com/media_bank/image/%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF%201.gif

نظرَ إليهما رجلُ الأمنِ، واغرورقَت عيناهُ بالدُّموع، وسألَ نفسَه بصوتٍ مسموعٍ : ما ذنبُ هذين الطّفلين البريئين ؟ أوصلَ رجلُ الأمن الطّفلين إلى المستشفى , حاولت أمينةُ أن توقظَ شقيقَها ظانَّةً أنّه نائم , ولكنه .. حرَّكته يميناً وشمالاً لكنَّه لَم يَسْتَجب.

سارعَ رجلُ الأمن وحملَه بين ذراعيه , وأدخله إحدى الغرف، وحضر الأطباء ليستكشفوا حالَتَه.

كانت أمينةُ لا تزالُ تمسكُ بيدِ شقيقِها، كانت تقبِّلُ يدهُ طوالَ الوقت، وقد بلَّلَتها بِدُموعِها السخيَّة , وما هي إلا دقائق معدودة حتى فتح آدم عينيه بشدة , ونظر للجميع باستغرابٍ , وأخذ يهذي بكلمة لم تفهمها سوى أمينة التي ارتفعَ صوت بكائِها , وأخذت تقول : أمي ... أمي ... وأين أمي منا الآن ؟ وانتفضَ ذلك الجسدُ النحيل الممدَّد على السرير الأبيض , وشَخَصَ بصرُه إلى السماء , وهنا دوَّى صوتُ جهازِ قياسِ نبضات القلب بصرير يصمُّ الآذان .

أحسَّت أمينةُ في هذه اللحظة ببرودةِ أطرافِ أخيها , ونظرة الشفقة من الأطباء تحاصرُها , وهم يُغْلِقون الأجهزةَ , فلم تفهم شيئاً , وأخذت تصرخُ : ما الذي يحدث ؟

ترى ما الذي حصل لآدم ؟؟ هل مات ؟ أم أنّه من الممكن أن يستجيب للصّدمة الكهربائية ؟؟؟




هذا ما سنعرفه في الجزء الرابـع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosy-com.arabepro.com
دلوعة مامى
مشرفه قسم الترحيب والتهاني وكرسي الاعتراف والتسالي والالعاب


انثى عدد المساهمات : 966
تاريخ التسجيل : 24/03/2012




مُساهمةموضوع: رد: رواية *بلاد النقود* (رعب)   الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 3:22 pm

يا ماما انا خااااااااااااايفة الافضل ما اتابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بوسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى عدد المساهمات : 1581
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : السعودية - القصيم - عنيزة
المزاج : سعيدة

مُساهمةموضوع: رد: رواية *بلاد النقود* (رعب)   الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 3:30 pm

هههههههههههههههههههههههه طيب


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosy-com.arabepro.com
دمدم ديما دمدم
نائبة المديرة
نائبة المديرة


انثى عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 09/08/2012
الموقع : موقعي داخل قلبي




مُساهمةموضوع: رد: رواية *بلاد النقود* (رعب)   الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 4:06 pm

واووو



يا بوسي نزلي كل الاجزاء مره وحده حتى الواحد ما ينسى شي من الجزء السابق


مو حلوه تصير القراءه كذا
والله



كملي يلا


لا تسألوا عني من اكون

فتاة لا تكذب و لا تخون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمة الايمان
نائبة المديرة
نائبة المديرة


انثى عدد المساهمات : 3262
تاريخ التسجيل : 27/02/2012
الموقع : http://amerat.7olm.org
المزاج : سعيدة






مُساهمةموضوع: رد: رواية *بلاد النقود* (رعب)   الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 4:30 pm

حماااااااااااااااس يلا كملى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amerat.7olm.org
نسمة الايمان
نائبة المديرة
نائبة المديرة


انثى عدد المساهمات : 3262
تاريخ التسجيل : 27/02/2012
الموقع : http://amerat.7olm.org
المزاج : سعيدة






مُساهمةموضوع: رد: رواية *بلاد النقود* (رعب)   الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 4:30 pm

حماااااااااااااااس يلا كملى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amerat.7olm.org
بوسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى عدد المساهمات : 1581
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : السعودية - القصيم - عنيزة
المزاج : سعيدة

مُساهمةموضوع: رد: رواية *بلاد النقود* (رعب)   الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 6:32 pm

لا لازم احطها اجزاء عشان تتحمسون
عالعموم انا الحين بنام لما اصحى ان شاء الله بحط بارت ثاني


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosy-com.arabepro.com
بوسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى عدد المساهمات : 1581
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : السعودية - القصيم - عنيزة
المزاج : سعيدة

مُساهمةموضوع: رد: رواية *بلاد النقود* (رعب)   الأربعاء أكتوبر 31, 2012 3:04 am

في هذه اللحظات الحزينة عرّض الأطباءُ آدم للصّدمة الكهربائية مرات عديدة لكنّ نبضات قلبه المُنهك لم تستجب، وفارق آدم الحياة...



http://sanadkids.islammessage.com/media_bank/image/%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D9%88%D8%AF%20(41.gif

أخذ رجلُ الأمنِ أمينة جانباً، وراح يخفف عنها وسألها : أين أهلك ؟ نظرت بحزنٍ عميقٍ وأخبرته بقصَّتها الأليمة . لم يستطع رجل الأمن حبسَ دموعه , فسألته في براءةٍ : متى نخرجُ أنا وأخي من هنا ؟ لم يجد رجل الأمن جواباً وتلعثمَ بكلمات ٍلم تَفهم أمينة شيئاً منها , ولكنها أحسَّت بأن هناكَ أمراً خطيراً قد حَدث . ركضت أمينةُ نحو أخيها، وكشفت الغطاءَ عن وجهه , وأخذت تناديه : آدم ... آدم ... وظلَّت تكرِّر النداءَ . ولم يُجِبْه إلا صدى صوتِها الذي تردِّدُه جدرانُ غرفةِ النِّهاية .
تمالك الطبيب نفسه للحظة وقال : لقد ماتَ آدم , سوفَ لن يسمعك أبداً . فحولَّت نظرها ناحيةَ رجلِ الأمن تسألُه بنظراتها ودموعها , فقال لها بصوت باكٍ : لن يعودَ معك آدمُ ثانية . نظرت ناحية الباب وركضت بما تبقّى في جسَدِها النّحيل من قوّة بين أروقةِ المستشفى وخرجت إلى الشارع بلا هدى ولكنّ القدرَ كان ينتظرُ أمينةَ تحتَ عجلاتِ سيارةِ الإسعافِ المُسرعة التي حملتها مع أخيها إلى منزلهما الجديد تحت الأرض .



http://sanadkids.islammessage.com/media_bank/image/%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D9%88%D8%AF%20(42.gif

وفي قريتهما البعيدة استيقظت أمُّهما من نومها مذعورة خائفة، أحسّت أنّ ثمّة مكروهٌ حصل لولديها : بلى كان إحساسا صادقا.... لقد ماتا ... وداعاً ... وداعاً ... يا قرةَّ عيني .. وداعاً يا قطعةً من قلبي , وداعاً يا فِلْذات كبدي ، نلتقي في جنة الخلد بإذن الله ....
أصدقائي أحبائي، هل سيتمكّن رجل الأمن من اكتشاف موقع عصابة التسوّل أم لا ؟ هذا ما سنعرفه في الجزء الخامس والأخـير بمشيئة الله.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosy-com.arabepro.com
حياتي أمل
مشرفه قسم القصص والرويات ومطبخ بوسي


انثى عدد المساهمات : 1024
تاريخ التسجيل : 25/02/2012
المزاج : مشغوولهـ

مُساهمةموضوع: رد: رواية *بلاد النقود* (رعب)   الأربعاء أكتوبر 31, 2012 5:01 pm

كممممممممممملي بسررررررررعة


مشتركة بـ مسابقة شهر الخير والاحسان .. مسابقة العضوه الملتزمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دمدم ديما دمدم
نائبة المديرة
نائبة المديرة


انثى عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 09/08/2012
الموقع : موقعي داخل قلبي




مُساهمةموضوع: رد: رواية *بلاد النقود* (رعب)   الأربعاء أكتوبر 31, 2012 6:06 pm

اكيييد رح يعرفهم


بانتظارم يلا كملي


لا تسألوا عني من اكون

فتاة لا تكذب و لا تخون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بوسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى عدد المساهمات : 1581
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : السعودية - القصيم - عنيزة
المزاج : سعيدة

مُساهمةموضوع: رد: رواية *بلاد النقود* (رعب)   الأربعاء أكتوبر 31, 2012 9:56 pm

م تَغِبْ صورةُ آدمَ الذي ماتَ غريباً وهو في عمر الورود عن مخيّلةِ رجل الأمن، ولم تَغِبْ صورةُ أمينةَ عن مخيّلته أيضاً؛ وكيف تغيبُ صورةُ أمينة عن ذاكرته وهو الذي جمعَ أشلاءَها من تحت عجلات السيارة، وأسعفها إلى المستشفى ؟

ومرّت الأيامُ تلوَ الأيام ورجلُ الأمن لا يفتأُ يراقبُ ذلك المكان الذي التقى عنده بآدم وأمينة ذلك اللقاء الوحيد والمؤلم.

ذات يوم وبينما كان رجلُ الأمنِ جالساً في سيّارته أبصرَ طفلاً في العاشرة من عمره يتجوّل بين السيارات، و يطلبُ النقود من السائقين.



http://sanadkids.islammessage.com/media_bank/image/%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D9%88%D8%AF%20-%20%D8%A7%D8%B42.bmp

اقتربَ رجلُ الأمن منه، اقتربَ أكثرَ وأكثر، هنا أحسَّ الطفلُ الذي يتسوّل بخطوات الشرطيّ فأطلق رجليه للرّيح، وتمكّن من الهروب.

لم يلاحق رجلُ الأمنِ الطفل خشية أن تدهَسه سيّارة.

بعد أيام قليلة وبينما كان رجلُ الأمنِ مع عائلته في إحدى مدنِ الألعاب أبصرَ الطفلَ المتسوّل الذي فرّ منه قبل أيام.

نادى رجلُ الأمن الطفل فاستجابَ له لأن رجل الأمن كان يرتدي ملابس عاديّة .

طلبَ رجل الأمن من الطفل أن يغسّل يديه ويتناول مع الأسرة طعام العشاء. شعر الطفل بالأُنْس والاطمئنان.
راحَ رجل الأمن يسأل الطفل بعض الأسئلة ، وكان الطفل يجيبُ بوضوح.
وبعد الانتهاء من تناول الطعام طلبَ الرجل من الطفل أن يذهب معه إلى المنزل، فرفض الطفل خوفاً من الرجل البغيض. عندئذ قال رجل الأمن للطفل:ما رأيك أن أوصلك إلى أهلك ؟
الطفل: إن بلدي بعيدة جدا عن هذه المدينة.
رجل الأمن: لا عليك أنا آخذك إلى أسرتك وأعطيك كلّ ما تحتاجه من النقود.
الطفل: أنت رجل رائع.. أشكرك..بارك الله فيك.
رجل الأمن: ولكن أريد منك أن تدلّني على مكان الرجل البغيض والمرأة القاسية.
الطفل: أخشى أن يضربني الرجل البغيض ضرباً مبرّحاً، وربّما كسر يدي الثانية.
رجل الأمن: لا عليك أنا شرطيّ..
الطفل:إذا حسناً، ولكن أرجوك لا تأخذني إلى السّجن.
رجل الأمن: لاتخف يابنيّ سأوصلك إلى أهلك لتتابع تعليمك.
أخذ رجل الأمن أسرته إلى المنزل ولبسَ لباس الشرطة، واستدعى مجموعةً من زملائِه في العمل ثم ذهبَ الجميع برفقةِ الطفل إلى مكانِ العصابة.



http://sanadkids.islammessage.com/media_bank/image/%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D9%88%D8%AF%20-%20%D8%B4%D8%B1%D8%B7%D8%A9%203.jpg

كان المكانُ في إحدى المزارعِ المجاورة للمدينة، وكانت الغرفُ موحشةً يحقّ، إنها أشبهُ بالسّجن.

دخل الطفلُ المتسوّل فاستقبله الرجلُ البغيض باللَّوم والتقريع، وراحَ يسأله عن سبب تأخّره.

هنا داهمَ رجالُ الأمنِ الأبطال مكانَ العصابة وألقوا القبضَ عليهم جميعاً.
وبعد التحقيق مع الأطفال الأبرياء والتعرّف إلى أسرهم وأماكن سكنهم تمّ اصطحاب كل واحد منهم إلى أسرته.


http://sanadkids.islammessage.com/media_bank/image/%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D9%88%D8%AF%20-%20%D8%A7%D8%B4%204.jpg

ولكنّ الرجلَ البغيضَ والمرأةَ القاسيةَ أودِعا السّجن لينالا جزاءَ ما ارتكبا من جرائِم في حقّ الأطفالِ الأبرياء وتسخيرهم لممارسة هذه الظاهرة الشَّوهاء.


http://sanadkids.islammessage.com/media_bank/image/%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D9%88%D8%AF%20-%20%D8%A7%D8%B4.bmp


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosy-com.arabepro.com
بوسي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


انثى عدد المساهمات : 1581
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : السعودية - القصيم - عنيزة
المزاج : سعيدة

مُساهمةموضوع: رد: رواية *بلاد النقود* (رعب)   الأربعاء أكتوبر 31, 2012 9:57 pm

انتهت الرواية بفضل الله
اتمنى انها تكون نالت على اعجابكم
والسلام عليكم ورحمة الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosy-com.arabepro.com
حياتي أمل
مشرفه قسم القصص والرويات ومطبخ بوسي


انثى عدد المساهمات : 1024
تاريخ التسجيل : 25/02/2012
المزاج : مشغوولهـ

مُساهمةموضوع: رد: رواية *بلاد النقود* (رعب)   الخميس نوفمبر 01, 2012 11:24 am

تجننننن مشكورة بوسي


مشتركة بـ مسابقة شهر الخير والاحسان .. مسابقة العضوه الملتزمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رواية *بلاد النقود* (رعب)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صديقات بوسي للبنوتات :: القصص والروايات-
انتقل الى: